منتدى شباب الوطن العربى
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى شباب الوطن العربى


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخولدخول الاعضاء
المواضيع الأخيرة
» لكى انتى محبوبتى
الإثنين أبريل 04, 2016 3:08 pm من طرف عصام عبدالمغيث

» ثارت وغضبت مولاتي ................
الإثنين أبريل 04, 2016 3:05 pm من طرف عصام عبدالمغيث

» حبيبتى ملاكى مالى سواكى
الإثنين يوليو 20, 2015 2:15 pm من طرف عصام عبدالمغيث

» صور مطابخ 2015
الأربعاء مايو 20, 2015 11:59 am من طرف نيكيتا

» صعيدى انا
الثلاثاء أبريل 07, 2015 9:32 am من طرف عصام عبدالمغيث

» هييييييييييييييييييه عملنا ثوره
الثلاثاء أبريل 07, 2015 9:24 am من طرف عصام عبدالمغيث

» خساره يا صاحبى
الثلاثاء أبريل 07, 2015 9:18 am من طرف عصام عبدالمغيث

» سامحينى يا نفسى
الثلاثاء أبريل 07, 2015 9:16 am من طرف عصام عبدالمغيث

» كل عام وانتم بخير 2014
الخميس يناير 02, 2014 6:03 am من طرف شكرا

التبادل الاعلاني
pubarab
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 181 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو نيكيتا فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 14316 مساهمة في هذا المنتدى في 8327 موضوع
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
برامج تهمك
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
الزائرين

شاطر | 
 

 الجيم: الجثام ، الكابوس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منة
الإدارة
الإدارة
avatar

عدد المساهمات : 4047
تاريخ التسجيل : 05/03/2012
الموقع : الوطن العربى

مُساهمةموضوع: الجيم: الجثام ، الكابوس   الأربعاء سبتمبر 26, 2012 3:02 pm

الجيم:

الجثام ، الكابوس:

حلم مزعج يوقظ النائم من رقاده عادة, وقد استبد به الخوف والانقباض, مع شعور بالاختناق في بعض الأحيان. وهو يعزى, أكثر ما يعزى, إلى الاضطرابات الهضمية وبخاصة تلك التي تعقب تناول وجبة طعام دسمة خلال الليل. ومن الأسباب التي تؤدي إلى الجثام أو الكابوس, في بعض الأحيان, الطفيليات المعوية والأمراض العصبية. وأيا ما كان, فالأطفال أكثر تعرضا للكوابيس من البالغين.

الجشطالت ، سيكولوجية الكل:

دراسة الإدراك والسلوك من زاوية استجابة الكائن الحي لوحدات أو صور متكاملة, مع التأكيد على تطابق الأحداث السيكولوجية والفيسيولوجية ورفض اعتبار الإدراك مجرد مجموعة استجابات صغيرة أو متناثرة لمثيرات موضعية. وقد نشأت سيكولوجيا الجشتالت في ألمانيا عام 1912. ويقصد ب- <الجشتالت> عند أصحاب هذه <المدرسة> بنية أو صورة من الظواهر الطبيعية أو البيولوجية أو السيكولوجية متكاملة بحيث تؤلف وحدة وظيفية ذات خصائص لايمكن استمدادها من أجزائها بمجرد ضم بعضها إلى بعضها الآخر. والكلمة ألمانية الأصل ومعناها <الشكل>.

الجمع ، التجميع:

في علم النفس, حشد عدة مثيرات في وقت واحد بغية إحداث أثر أكبر من ذلك الذي يحدثه كل منها على انفراد (را. الارتكاس الشرطي).

الجن ، الجان:

كائنات خفية تتخذ أشكالا متعددة, بشرية وحيوانية, وتقيم في الحجارة والأشجار ووسط الأطلال, وتحت الأرض وفي النار والهواء, وتتميز بقدرتها على القيام بمختلف الأعمال الخارقة. وفي القرآن الكريم أن الله خلق الجان من نار, وأن نفرا منهم استرقوا السمع من السماء (فقالوا إنا سمعنا قرآنا عجبا) يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا) (سورة الجن, الآيتان 1 - 2). وكان عرب الجاهلية يعتقدون بأن الجن هم ملهمو الشعراء والكهان. ويحتل الجن مكانة مرموقة في القصص الشعبية العربية وبخاصة في <ألف ليلة وليلة>.

الجنسية ، التربية الجنسية:

فرع من المعرفة حديث يستهدف إطلاع الطلاب والطالبات, في مراحل مختلفة من الدراسة, على كل ما ينبغي لهم أن يعرفوه من شؤون الحياة الجنسية. وإنما نشأت الحاجة إلى تطعيم برامج التعليم ب- <الثقافة الجنسية> في النصف الثاني من القرن العشرين وذلك بعد أن أيقن المربون أن المظاهر الإباحية التي تطبع كثيرا من جوانب الحياة العصرية خليق بها أن تفسد الأجيال الطالعة وتصدها عن سبيل الفضيلة التي لا يستقيم بدونها أمر أيما مجتمع صالح. والواقع أن برامج هذه الثقافة قد تتفاوت بين بلد وبلد, ومدرسة ومدرسة, ولكنها تلتقي كلها على مبادئ أساسية في طليعتها إعطاء الفرد فكرة صحيحة عن عمليات نضجه الجسماني والعقلي والعاطفي من حيث صلتها بالجنس, وتبديد قلقه ومخاوفه من كل ما يتصل بنموه الجنسي, وتبصيره بمشكلات الحياة العائلية وبعلاقات الرجل بالمرأة, والمرأة بالرجل, بصورة عامة, وتزويده بالمعرفة الكافية التي تقيه خطر <إساءة استخدام> الغريزة الجنسية وتجنبه الانزلاق في مهاوي الانحراف الجنسي.

الجنون:

ذهاب العقل أو فساده. وإنما يعرف قانون الجزاء الجنون بقوله إنه حالة اضطراب عقلي تسقط عن الشخص المسؤولية الجنائية المترتبة على سلوكه, وذلك على أساس من أن المسؤولية تفترض القدرة على التمييز بين الخير والشر, وعلى تكييف السلوك وفقا لأحكام القانون. وعلماء القانون, في دراستهم للجنون, يحصرون اهتمامهم في الصلة بين الشخص والفعل موضوع القضية ويركزون على حالة المجرم عند ارتكاب الجريمة, متسائلين هل كان مالكا قواه العقلية أم لا, من غير اكتراث لحالته قبل الفعل أو بعده.

_________________
..: هناكــ أشخاص يفعلون بكــ هكذا






لكن لاتهتمــ وتابع المسير ..:
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الجيم: الجثام ، الكابوس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شباب الوطن العربى  :: منتدى شباب الوطن العربى التعليمى لكافة المراحل :: قسم اللغة العربية والقسم التعليمى لكافة المراحل-
انتقل الى: